جاري التحميل ...

داعية إسلامي من إندونيسا يدَّعي أن الKpop يروج للمثلية و الشذوذ الجنسي

دعى فؤاد نعيم ، أحد الدعات المشهورين على مواقع التواصل الاجتماعي في إندونيسيا ، المسلمين للابتعاد عن الثقافة الكورية  ، مدعيًا أن الدراما و الموسيقى الكورية تعرض على الناس أنماط حياة المثليين و السحاقيات ومتحولي الجنس .
وقال فؤاد ، الذي اعترف بالانشار الكبير للموجة الكورية مؤخرا ، أن كلمة مثل "skinship" ،مصطلح كوري  يدل على التلامس الجسدي بين الأيدول الذكور ، عادة ما يرى في الأداءات على المسرح وخارجه.
وقال الداعية إنه بدلاً أن يشعر الناس بالتقزز تجاه مثل هذا السلوك ، اصبح المشجعون يتحمسون لرؤية الأيدول من نفس الجنس يلمسون بعضهم البعض.
"بعض عشاق الكيبوب لديهم هواية في رسم رسومات مخلة  للايدول من نفس الجنس يلمسون بعضهم البعض بشكل مثير الريبة."
وقال فؤاد خلال منتدى تعليمي إسلامي في أحد المساجد  "الموجة الكورية تقدم شيئًا مثيرًا للاهتمام, جديدا و منعشا وهو ما جعل المسلمين يتعلقون بالثقافة الكورية ,مما قد يؤدي بهم الى الهاوية".




جميع الحقوق محفوظة

أخبار كوريا

2018