جاري التحميل ...

امرأة كورية في الثلاثينيات من عمرها ترمي طفلها الرضيع من الطابق الخامس

قامت امرأة في الثلاثينيات من عمرها برمي طفلها البالغ من العمر 9 أشهر من الطابق الخامس.
تم القبض على المرأة Aا(36 سنة) في 18 يوليو بعد أن استدعى أحد الجيران  شرطة  غوانغجو إلى مجمع سكني في المنطقة. وبحسب ما ورد ، قامت  المرأة A برمي الطفل البالغ من العمر 9 أشهر من نافذة شقة في الطابق الخامس في الساعة 6:20 صباحًا بعد جدال مع خليلها Bا(47 سنة).
حسب تقرير الشرطة، تعيش المرأة مع خليلها في الشقة, و تم الكشف أنهم تجادلوا لأنه "لم يعتني بالطفل الذي كان يبكي". غاضبة ، حملت الطفل وغادرت الشقة. عادت لاحقًا لكنها أدركت أنها نسيت رمز المرور الجديد لفتح باب الشقة. غاضبة، ذهبت نحو نافذة في الطابق الخامس في رواق الشقة و رمت بالطفل من هناك.
إلتقت جارة تعيش بالجوار لاحقًا بالمرأة ورأت أنه من الغريب عدم وجود الطفل معها . عندما سألتها الجارة حول ذلك ، ردت المرأة: "رميت الطفل إلى الشارع".
صدمت الجارة و اتصلت بالفور بالشرطة التي أرسلت سيارة إسعاف إلى المجمع السكني. تم نقل الطفل إلى المستشفى لكنه مات بعد فترة وجيزة من وصوله.
أثناء التحقيق ، اعترفت المرأة بإلقاء الطفل من النافذة قائلة: "لقد قمت بضغط زر الجرس  وضربت الباب ولكن خليلي لم يفتح الباب.غضبت لذلك رميت بالطفل ".
تم الكشف لاحقًا أن خليلها مصاب بضعف في السمع وأثناء التحقيق قال أنه أزال جهاز السمع و غط في النوم عند رجوعها إلى الشقة. قال "لم أستطع سماع جرس الباب أو دقاتها على الباب".

تم الكشف لاحقًا عن إصابة المرأة A بإعاقة ذهنية.



جميع الحقوق محفوظة

أخبار كوريا

2018